محليات

الصدر: زيارتي للأردن تهدف لتمتين علاقة العراق مع اشقائه

والى عمان, حيث كشف زعيم التيار الصدري السيد مُقتدى الصدر إنهُّ بحث مع الّملك عبد الله الثاني العديد من القضايا ذات الإهتمام المُشترك بين البلدين الشقيقين وأهمية نبذ التطرف ونشر الخطاب المُعتدل لما يمثله من نقطة التقاء بين الاخوة في البلدين.
المكتب الخاص للصدر ذكر في بيان له إن الصدري وملك الاردن اكدا أيضاً على ضرورة عقد مجموعة من اللقاءات لعلماء الدين والوجهاء في البلدين الشقيقين وتغليب لغة الحوار، فضلاً عن التأكيد على وحدة العراق وسلامة أرضه وشعبه بجميع مكوناته. من جانبه، اعرب الملك عبد الله الثاني عن اعتزازه بصداقة وبالنهج الوطني والعروبي للصدر، لما يمثله من صوت للاعتدال في العراق والمنطقة. 

تعليقك