محليات

وزيرة الصحة والبيئة تلتقي عائلة الطبيب المغدور سليم عبد الحمزة

عاجل

اكد وزيرة الصحة والبيئة عديلة حمود ان الحوادث الغادرة التي تتعرض لها الملاكات الطبية والصحية والساندة لن تزيدها الا اصرارا على مواصلة تقديم الخدمات الطبية والعلاجية الى ابناء الشعب لاسيما وان العراق يمر بظروف وتحديات استثنائية تتطلب تكاتف الجميع وتظافر جهودهم لخدمة الوطن.
وقالت حمود الوزيرة خلال لقائها الدكتور مروان سليم عبد الحمزة نجل الدكتور المغدور سليم عبد الحمزة الذي اغتالته عصابات مسلحة خلال اداء عمله في عيادته، قالت ان هذه التهديدات والاعتداءات للاطباء والملاكات الصحية الساندة هدفها افراغ العراق من طاقاته العلمية وملاكاته الكفوءة وترك اثار سلبية على مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين ، لافتة الى انها على اتصال مستمر مع رئيس الوزراء ووزارة الداخلية لتوفير الحماية والاجواء الآمنة لعمل الملاكات الطبية والصحية ، مشيرة الى ان مثل هذه التهديدات لن تثني عن عزيمتهم على تقديم الخدمة المطلوبة للمواطنين.

تعليقك