ثقافة وفن

جاستن بيبر يعلن إصابته بمتلازمة “رامزي هانت” وشلل فى نصف وجهه الأيمن

أعلن المغنى الكندى الشهير جاستن بيبر، إصابته بمتلازمة “رامزي هانت”، سببت له شللا في نصف وجهه الأيمن، بعد إصابته بفيروس أضر بعصب أذنه.

وكشف بيبر، من خلال مقطع فيديو قصير نشره عبر حسابه على إنستجرام، أنه أصيب بمتلازمة “رامزي هانت”، جعلته غير قادر على تحريك نصف وجهه وغير قادر على الصعود إلى المسرح، مشيرا إلى أن هذا الفيروس هاجم عصب أذنه وأعصاب وجهه وأصابه بشلل في نصف وجهه الأيمن.

وأضاف بيبر: “كما تشاهدون.. هذه العين لا ترمش ولا أستطيع أن أبتسم على هذا الجانب من وجهي، فتحة الأنف هذه لا تتحرك، لذلك هناك شلل كامل في هذا الجانب من وجهي وهذا أمر خطير للغاية كما ترون، أتمنى ألا يكون الأمر كذلك لكن من الواضح أن جسدي يخبرني أنه يجب أن أتباطأ.. أتمنى أن تفهموا يا أصدقاء”.

وأشار المطرب الكندي، إلى أنه سوف يستريح في المستقبل القريب للسماح لنفسه بالتعافي، مقدما الشكر لمعجبيه ومحبيه على تحليهم بالصبر، مشيرا إلى أنه لا يعرف كم من الوقت سيستغرقه حتى يتعافى من هذه الإصابة.

وسبق وأعلن المغنى الكندى جاستن بيبر إصابته بوعكة صحية، عبر خاصية ستورى حسابه على إنستجرام، قائلاً: “لا أصدق أننى أقول هذا، لقد فعلت كل شيء لكى أتحسن، لكن مرضى يزداد سوءاً.. قلبى ينفطر لدرجة أننى سأضطر إلى تأجيل العروض القادمة بسبب أوامر الأطباء، لكل الجماهير أحبكم كثيراً وسوف أستريح وأتحسن”.

وكان من المقرر أن يحيي جاستين بيبر جولته الغنائية في تورنتو في عام 2020 قبل تأجيلها بسبب أزمة فيروس كورونا، وتأجيلها مرة أخرى بسبب مرضه، وأعلنت الشركة المنظمة لحفلاته عن تأجيل 3 حفلات له بسبب المرض، بعدما كان من المقرر أن يقدم بيبر عرضًا في تورنتو، ويليه عرض في واشنطن العاصمة

تعليقك