عربي ودولي

الداخلية الامريكية تحذر من هجمات تستهدف التجمعات العامة في البلاد

متابعة – الرشيد

حذرت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية من أن تصبح بيئة التهديد في البلاد أكثر ديناميكية، مشيرة إلى أن التجمعات العامة الحاشدة قد تصبح أهدافا للعنف.

وذكرت الوزارة في بيان لها، أن الولايات المتحدة لا تزال في بيئة تهديد متزايدة واستشهدت بالعديد من الهجمات الأخيرة التي تؤكد التهديد، وقالت: "في الأشهر المقبلة، نتوقع أن تصبح بيئة التهديد أكثر ديناميكية حيث يمكن استغلال العديد من الأحداث البارزة لتبرير أعمال العنف ضد مجموعة من الأهداف المحتملة".

وأفادت بأن "هذه الأهداف يمكن أن تشمل التجمعات العامة، والمؤسسات الدينية، والمدارس، والأقليات العرقية والدينية، والمرافق الحكومية والموظفين، والبنية التحتية الحيوية للولايات المتحدة، ووسائل الإعلام، والمعارضين الأيديولوجيين".

وأضافت: "لقد حشد الفاعلون المهددون مؤخرا للعنف بسبب عوامل مثل المظالم الشخصية وردود الفعل على الأحداث الجارية والالتزام بالإيديولوجيات المتطرفة العنيفة، بما في ذلك التطرف العنيف ذي الدوافع العنصرية أو العرقية أو المناهض للحكومة".

تعليقك