عربي ودولي

مد أجل الحكم على رانيا يوسف في قضية سب وقذف نزار الفارس لـ31 أكتوبر

قررت المحكمة الاقتصادية، مدّ أجل الدعوى المقامة من الإعلامي العراقي نزار الفارس ضد الفنانة رانيا يوسف، والذي يطالبها فيها بتعويض بمبلغ مالي 5 ملايين جنيه، بتهمة سبه وقذفه بعد ظهورها معه في برنامجه «الفارس»، لجلسة 31 أكتوبر.

وجاءت الدعوى المقامة من المستشار هيثم عباس وكيلًا عن الإعلامي العراقي نزار الفارس، ضد رانيا يوسف يطالب فيها بتعويض بمبلغ مالي 5 ملايين جنيه، وذلك على سبيل التعويض عما بدر منها عن سب وقذف وتشهير بالإعلامي العراقي «الفارس»، عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، والادلاء بعبارات سب وقذف ضده.

وأضافت الدعوى، أنَّ الإعلامي نزار الفارس بارك للفنانة المصرية رانيا يوسف على حكم البراءة الصادر لها من اتهامات طالتها بعد الحلقة التي استضافها فيها في برنامجه «مع الفارس»، وما تلاه ضدها من انتقادات واتهامات، ولكنه تفاجأ أنَّها تتهمه تارة بالتحرش بها، وتارة أنَّه بلا شرف وهو ما يرفضه جملة وتفصيلًا، كما ورد بصحيفة الدعوى، وعليه انتظر حتى يبت القضاء المصري في اتهاماتها لاقتضاء حقه القانوني منها واثقًا في حماية القضاء المصري الشامخ للكافة.

وقضت محكمة جنح قصر النيل، في مارس الماضي، ببراءة الفنانة رانيا يوسف بسبب تصريحاتها عن الحجاب، وذلك في الجلسة الأولى لنظر الدعوى التي أقامها المحامي أشرف ناجي.

وتقدمت رانيا يوسف، بشكوى ضد نزار الفارس، مطلع شهر مارس الماضي، لدى سفير العراق بالقاهرة، حيث قدّمت ملفًا موثقًا بالصوت والكتابة والتواريخ لما حدث من اجتزاء وخداع قبل وبعد الحوار المثير للجدل، كما أكّدت الفنانة أنَّها بصدد اتخاذ إجراءات قانونية في العراق ضد إدارة القناة وضد المذيع لحفظ حقوقها وضد التشويه المتعمد لشخصها، وذلك في بيان صدَر عنها بعد مقابلة السفير العراقي، وفقًا لما جاء بنص الدعوى.

المصدر: صحيفة الوطن

تعليقك