عربي ودولي

بساكي توضح تصريح بايدن الذي أغضب الصين

أوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي أن تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن حول الصين وتايوان، لا تعني تغيّر سياسة الولايات المتحدة في المنطقة.
وقالت بساكي: "لم تطرأ أي تغيرات.. الرئيس لم يعلن عن أي تغيير في سياستنا الخارجية".
وتابعت: "علاقاتنا مع تايوان في مجال الدفاع منظومة بقانون العلاقات مع تايوان ويتمثل أحد مبادئ القانون، الذي ستواصل الولايات المتحدة الالتزام به، مساعدة تايوان في ضمان القدرات الدفاعية الكافية".
وأضافت: "يكمن مبدأ آخر في أن الولايات المتحدة ستعتبر أي محاولات لتقرير مصير تايوان بطرق غير سلمية تهديدا للسلام والأمن في الجانب الغربي من المحيط الهادئ، وذلك سيثير قلقا بالغا لدى الولايات المتحدة".
وفي وقت سابق من اليوم قال الرئيس الأمريكي إن إدارته مستعدة لضمان أمن تايوان في حال تعرضها لأي هجوم.
وأثار هذا التصريح رد فعل حادا لدى الصين التي قالت على لسان المتحدث باسم وزارة خارجيتها وانغ وين بين، إنها لن تقدم أي تنازلات أو تسويات في القضايا التي تمس مصالحها الأساسية.
وأكد أنه لا ينبغي لأحد أن يقلل من تصميم الصين وقدرتها على ضمان حماية سيادتها، مشددا على أن تايوان جزء لا يتجزأ من الصين.

تعليقك