سياسة

مجلس الوزراء يوجه المالية للخزائن لتشكيل لجنة لتأمين صرف أجور موظفي الاقتراع

أقرّ مجلس الوزراء، توصيات اللجنـة المؤلفـة فـي وزارة النقل بشأن التباحث مـع شـركة (PEG) الإيطالية؛ لتقديم العَرْضَيْنِ الفني والتجاري الخاصَّيْنِ بإعداد دراسة متكاملة لتطوير قطاع السكك الحديدية بالتزامن مع إنشاء ميناء الفاو الكبير.
وذكرت الامانة العامة لمجلس الوزراء في بيان تلقته"الرشيد"، ان"التوصيات، تضمنت استثناء إحالـة مشـروع (إعداد دراسات متكاملة لتطوير قطاع السكك الحديدية بالتزامن مع إنشاء ميناء الفاو الكبير إلى شركة (PEG) الإيطاليـة) مـن أساليب التعاقد المنصـوص عليهـا فـي تعليمـات تنفيـذ العقـود الحكوميـة (2 لسنة 2014) والضوابط الملحقة بها، والأساليب المذكورة آنفا في تعليمات تنفيذ الموازنة العامة الاتحادية لحين انتهاء المشروع، استنادا إلى قرار مجلس الوزراء (222 لسنة 2021)".
واضافت، ان"مجلس الوزراء، اقر ايضا توصية المجلس الوزاري للطاقة الذي يخول وزارة الكهرباء صلاحية الإحالة إلى شركة (TOTAL) الفرنسية للاستثمار في توليد الطاقة الشمسية بسعة (1000 AC MW) على وفق مبدأ (BOOT) بفترة تنفيذ 36 شهرا على مرحلتين، وتوقيع العقد مع الشركة المذكورة، بحسب قرار اللجنة المركزية للمراجعة والمصادقة على الإحالة في وزارة الكهرباء المأخوذ في جلستها الطارئة السادسة عشرة في 25/8/2021".

عقد مجلس الوزراء، السبت، جلسته الاستثنائية برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، التي خصصت لتوفير الدعم للانتخابات، ومتابعة آخر الإجراءات والتحضيرات الخاصة بها.
واستضاف المجلس خلال جلسته، المحافظين، ورؤساء الهيئات المستقلة، وقادة الأجهزة الأمنية، فضلاً عن رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.
وأكد الكاظمي، أن”الانتخابات المقبلة المقررة في العاشر من شهر تشرين الأول المقبل هي الحل الأمثل والوحيد لمشكلات العراق، وشدد سيادته على استكمال كل متطلبات العملية الانتخابية، وأن تضطلع كل دوائر الدولة ومؤسساتها الأمنية والمدنية، ومعها صنوف قواتنا المسلحة كافة، بدورها المشهود لإنجاح هذه العملية الحاسمة وحمايتها”.
وأضاف رئيس مجلس الوزراء بالقول: “شددنا على المسؤولين المرشحين في الانتخابات، عدم استخدام موارد الدولة ومتطلباتها، وهو أمر ممنوع منعاً باتاً، ووجهنا المفوضية بالإبلاغ عن أي خرق بهذا الصدد؛ ليجري التعامل معه على وفق القانون وبلا أي تأخير”.
وبيّن الكاظمي، أن”المشاركة الفعالة والواسعة في الإنتخابات، ستضمن أن تكون نتائجها هي المعبّر الحقيقي عن إرادة الشعب العراقي، داعياً كل فئات الشعب للذهاب إلى صناديق الإقتراع، واختيار المرشحين من أهل الثقة، المعروفة نزاهتهم ومهنيتهم؛ من أجل المضي قدماً في مسيرة الإصلاح”.
وعرض المجلس جملة من الملفات والمواضيع التي اتخذ القرارات الخاصة بشأنها، ووافق على توفير جميع المستلزمات التي يتطلبها عمل مفوضية الانتخابات، وصدرت عنه المقررات الآتية:
أولاً/ الموافقة على ما جاء في كتاب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات المرقم بالعدد (خ/21/ر.م/191)، والمؤرخ في 9 أيلول 2021، بشأن احتياجات المفوضية لتسهيل إنجاز العملية الانتخابية.
ثانياً/ توجيه اللجنة الأمنية العليا لاتخاذ الإجراءات اللازمة؛ لحماية وتأمين نقل (عصا الذاكرة) الخاصة بنتائج العملية الانتخابية، من قبل موظفي المفوضية في الدوائر الانتخابية كافة، من مراكز الاقتراع إلى المكتب الوطني في بغداد، بأسرع وقت ممكن ووفق خطة تعدها المفوضية؛ لضمان إعلان النتائج الاولية للانتخابات بعد 24 ساعةمن انتهاء عملية الاقتراع.
ثالثاً/ إلزام الوزارات والهيئات غير المرتبطة بوزارة كافة بالسماح لموظفيها الذين سجلت أسماؤهم لدى المفوضية كموظفي يوم اقتراع، بالحضور لمكاتب المفوضية ومراكزها للتدريب ومتابعة ذلك بالتنسيق مع المفوضية.
رابعاً/ توجيه اللجنة الأمنية العليا للانتخابات بتخصيص (قناة اتصال راديوية خاصة)؛ لتأمين الاتصالات على الشبكات الخاصة بالقوات الأمنية.
خامساً/ توجيه وزارة المالية للخزائن لتشكيل لجنة لصرف الأجور؛ لتأمين صرف أجور موظفي الاقتراع.
سادساً/ مصادقة مجلس الوزراء على محاضر شطب المواد المتضررة والمستهلكة والتالفة في مخازن المفوضية؛ للحاجة إلى توفير مساحات خزنية للمواد والأجهزة الانتخابية المستلمة حديثا لإنجاز العملية الانتخابية.
سابعاً/ الموافقة على صرف مفوضية الانتخابات لأجور الوقود للفرق الجوّالة وفرق الصيانة وفرق الدعم والتدريب والتفتيش، ومبالغ الضيافة خلال أيام الاقتراع، والعد والفرز، والشكاوى، والطعون للموظفين المكلفين بالمبيت، والعمل لساعات متأخرة، والمراقبين الدوليين والمحليين وخبراء الأمم المتحدة، وغيرها من متطلبات تنفيذ العملية الانتخابية، استثناءً من تعليمات تنفيذ الموازنة الاتحادية لسنة 2021.
ثامناً/ توجيه وزارة الخارجية لتسهيل منح سمات الدخول للمراقبين الدوليين المعتمدين لدى المفوضية، دعماً لنزاهة العملية الانتخابية وشفافيتها، والإيعاز إلى سلطة الطيران المدني بتسهيل إجراءات دخول موظفي المراسم في المفوضية لاستقبال الوفود والمراقبين الدوليين.
تاسعاً/ توجيه وزارة الكهرباء للتعاون التام (وعلى وجه السرعة) مع المكاتب الانتخابية في بغداد والمحافظات كافة، ومراكز الاقتراع والمخازن لغرض صيانة الأعطال وإصلاحها، ولاسيما تلك التي تتعرض لها المنظومة الكهربائية، وضرورة تقديم المساعدة التي تتطلبها المكاتب المذكورة، حيث إن الأجهزة والمواد الانتخابية الموجودة في مخازن المكاتب الانتخابية في المحافظات تحتاج إلى أجواء مبردة بشكل دائم، فضلاً عن شحنها بالتيار الكهربائي المنتظم، وبنحو مستمر.
عاشراً/ توجيه وزارة النفط لتخصيص حصة من الوقود (الديزل والبنزين) للمكتب الوطني والمكاتب الانتخابية في المحافظات كافة.

حادي عشر/ توجيه وزارتي الدفاع والداخلية للاستعانة بالآليات العائدة لهما، في عملية نقل وتوزيع واسترجاع الأجهزة والمواد الانتخابية.
ثاني عشر/ توجيه المحافظين في المحافظات وإقليم كردستان، بدعم المكاتب الانتخابية للمفوضية لوجستياً، بالتنسيق مع مكتب المحافظ، على أن يتم عقد اجتماع كل 3 أيام في مقر المكتب الانتخابي، ورفع تقرير مشترك (مكتب المحافظ والمكتب الانتخابي) إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، والمكتب الوطني للمفوضية.
ثالث عشر/ توجيه المحافظين بإدراج بناء المكاتب الانتخابية والمخازن التابعة لها، ضمن موازنة تنمية الأقاليم في المحافظات.
رابع عشر/ توجيه الدوائر البلدية في المحافظات كافة، بنصب فوهات إطفاء الحرائق قرب مخازن المفوضية لمنع حدوث الحرائق، بحسب متطلبات السلامة الوقائية.
خامس عشر/ توجيه الجهات المعنية باستثناء مخازن المفوضية في بغداد والمحافظات كافة من القطع المبرمج للطاقة الكهربائية.
سادس عشر/ توجيه الدوائر البلدية والقوات الأمنية في المحافظات بمتابعة المخالفات المتعلقة بحملات الدعاية الانتخابية، وحالات عدم الالتزام بوضعها في الأماكن المخصصة لها، وإزالتها بموجب محاضر رسمية بالتنسيق مع المكاتب الانتخابية في المحافظات.
سابع عشر/ تكليف الوزارات والهيئات (وزارة الاتصالات، وزارة التعليم العالي، وهيئة الإعلام والاتصالات) لرفد المؤسسة بملاك فني متقدم في مجال صيانة الحاسبات والأجهزة الإلكترونية، لإسناد ملاك المفوضية في أيام الانتخابات تحسباً لأي طارئ في يوم الاقتراع.

تعليقك