أمن

عمليات بغداد: قطعات الجيش تمسك ملف الامن في مدينة الصدر

عمليات بغداد

أكدت قيادة عمليات بغداد، اليوم السبت، أن قطعات الجيش هي من ستمسك الملف الأمني في مدينة الصدر.

وقال قائد العمليات الفريق الركن أحمد سليم، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، تابعته الرشيد، إن “العمل جارٍ على تبديل القطعات في مدينة الصدر”، لافتا الى أنه “تم تحريك اللواء الرابع من الشرطة الاتحادية من محله الحالي في مدينة الصدر ليمسك قاطع المدائن، وتحريك لواء المشاة 42 في الفرقة 11 من قاطع المدائن ليلتحق بفرقته في مدينة الصدر ليكون ماسكا للملف الامني بالكامل داخل المدينة”.

وأشار سليم، إلى أنه “فيما يتعلق بالحديث عن وجود عجلة مفخخة او انتحاري في بغداد، فإن قيادة العمليات تتعامل مع المعلومات الاستخبارية او المعلومات التي تصل من بعض المصادر وتقوم بتدقيقها ومتابعتها”.

تعليقك