سياسة

الكعبي يدعو الى الاستفادة من نتائج القمة الثلاثية لتطوير العلاقات والنهوض بالشأن الاقتصادي

دعا النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، اليوم الثلاثاء، الى الاستفادة من نتائج القمة الثلاثية لتطوير العلاقات والنهوض بالشأن الاقتصادي خلال زيارة رسمية للمملكة الأردنية.

وقال المكتب الاعلامي للكعبي، في بيان تلقته الرشيد، ان “الوفد العراقي النيابي الذي يرأسه حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس البرلمان، التقى برئيس مجلس النواب الأردني عبد المنعم العودات، ورئيس وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية، ضمن جدول اعمال الزيارة التي يجريها الوفد بدعوة رسمية من المملكة الأردنية الهاشمية”.

وشكر الكعبي، بحسب البيان، “رئيس البرلمان الأردني على دعوة الزيارة وحسن الضيافة وحفاوة الاستقبال، مؤكداً ان الغاية الرئيسية من تبادل هكذا زيارات هو توثيق وتطوير العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين”.

واشار البيان، الى ان “اللقاء بحث العديد من الأمور المتعلقة باليات تطوير العلاقات الاقتصادية وإمكانية إسهام الشركات العربية بمشاريع إعادة الإعمار والاستفادة من الاتفاقيات سارية المفعول والموقعة بين العراق والأردن وبخاصة ما خلصت اليه قمة بغداد الثلاثية الأخيرة والكفيلة بان تكون بداية لنهوض علمي وفكري واقتصادي كبير بين الدول الثلاثة”.

واضاف، ان “الوفد العراقي النيابي زار مقر البرلمان الأردني والتقى رئيس لجنة الشؤون الخارجية، حيث بين الكعبي، انه رغم ان العلاقات العراقية الأردنية لم تشهد خلال ألمراحل الماضية أي حالة فتور لا سامح الله ، لكنها كانت لتكون اكبر وأفضل لولا السياسات الرعناء لنظام البعث الدكتاتوري الذي عمد الى خراب بلده أولا وتراجع حجم العلاقات الخارجية”.

وتطرق الكعبي، وفقاً للبيان، الى “حجم التطور الكبير في المنظومة القانونية والتشريعية في العراق الذي تبنى النظام الديمقراطي الحديث وعمد الى تشريع العديد من القوانين التي تطبقها اكثر البلدان تقدما في مجال النظام الديمقراطي ومنها قوانين حرية التعبير وحق الحصول على المعلومة وحرية الاعلام وغيرها من التشريعات”.

ولفت البيان، الى ان “اللقاء تناول أهمية اجراء الانتخابات المبكرة برقابة اممية وبشكل سيعيد ثقة المواطن بنظامه السياسي ، كما جرى الحديث عن أهمية رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين والذي شهد تراجعا خلال الفترة الماضية بسبب تفشي وباء كورونا، إضافة الى التعاون بين البلدين في القطاعات الصناعية والزراعية وأيضا على مستوى التعاون بين الجامعات والمراكز البحثية”.

تعليقك