سياسة

الكاظمي: تعاوننا الاستخباري مع حلفائنا أصبح أكثر فاعلية وطلبنا من إيطاليا تدريب قواتنا

بيان رسمي……..

أبرز ما جاء في الحوار الصحفي لرئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لصحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية:

🔵 تجنّبنا الهاوية التي كان العراق يتدهور نحوها؛ نتيجة أحداث خريف عام 2019، لكن التحديات التي نواجهها تبقى قوية.

🔵 داعش ما زالت تشكل خطراً، وتحاول تجميع صفوفها، لكن لم يعد الإرهابيون قادرين على الحصول على حواضن جغرافية. ووجهنا لهم ضربات مهمة وقتلنا العديد من قياداتهم.

🔵 تعاوننا الاستخباري مع حلفائنا أصبح أكثر فاعلية، وطلبنا من إيطاليا أن تبقى في الصف الأول في تدريب قواتنا.

🔵 العراق مستعد لتعزيز التعاون العسكري مع إيطاليا، في مجال التدريب وتطوير العمل في مكافحة الفساد وغسيل الأموال والجريمة المنظمة والمافيات.

🔵 طلبنا من الأمريكيين والإيرانيين الابتعاد عن تصفية حساباتهم في العراق. لقد كنّا منذ سنوات ساحة للتصادم والصراع. وعلينا اختيار طريق الحوار السياسي لحل الخلافات، وسيستفيد الجميع من ثمار التهدئة.

🔵 نتواصل مع إدارة الرئيس بايدن، وأعتقد أنّنا سنكون قادرين على التحرّك نحو مرحلة من الحوار الإقليمي.

🔵 نرغب بأن يكون العراق من البلدان التي تدير الأزمات بنجاح، وليس من تلك الدول التي تتسبب أو تتأثر بها.

🔵 الاتفاق بين إيران والولايات المتحدة مهم للغاية، وهو حاسم للمنطقة وأعتقد أنه قابل للتحقق. إن النجاح في مفاوضات فيينا سيؤثر إيجاباً على المنطقة، كما سيخدم استقرار العراق.

المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
4-تموز-2021

تعليقك