أمن

شرطة الانبار تصدر توضيحاً بشأن ادعاء مواطنة انه تم ترحيلها جبراً من قضاء الفلوجة

اصدرت مديرية شرطة الانبار، اليوم الجمعة، توضيحاً بشأن ادعاء مواطنة انه تم ترحيلها جبراً من قضاء الفلوجة.

وقالت المديرية، في بيان تلقته الرشيد، انه بناءً على ماتم نشره بمقطع الفيديو للمواطنة (غفران عبدالسلام دلف) والتي ادعت بأنها تم ترحيلها جبراً من قضاء الفلوجة وهي تتواجد في احدى محافظاتنا الجنوبية، وانه تم تلفيق دعوى كيدية ضد شقيقها ( احمد عبدالسلام دلف)، نود ان نوضح، ان مانشرته عارٍ عن الصحه وبالدليل والاثبات بالصور التي تم التقاطها يوم أمس مساءً من امام وداخل دار المواطنة المذكورة اعلاه اثناء زيارة مدير شرطة الفلوجة وضباط أخرين لدارهم وبحضور مختار المنطقة وجيران العائلة والتي تبين في هذه الصور بأنه لم يتم ترحيل وتهجير المواطنة وعائلتها جبراً ولم تغادر او تخرج العائلة إلى محافظاتنا الجنوبية وانها موجودة في دارهم في قضاء الفلوجة حي الشهداء مع والدتها وعائلتها”.

واضافت، ان المواطنة المذكورة اعلاه ذكرت انها حالياً مهجرة في احدى محافظاتنا الجنوبية ومن خلال الاتصال بها تبين رقم هاتفها مغلق ولغرض الايضاح عن ما تم نشره ومن خلال تحديد مكانها تبين انها ذهبت إلى محافظة كركوك وليس إلى المحافظات الجنوبية كما ذكرت، وانها ذهبت طوعاً بإرادتها ولوحدها وعادت وحالياً موجودة في دار عائلتها في قضاء الفلوجة”.

وتابعت، أما فيما يخص شقيقها المدعو (احمد عبدالسلام دلف) انه “تم توقيفه وفق المادة (٢٨ مخدرات) وتم اطلاق سراحه بكفالة وقد حدد له موعد مرافعة في محكمة الجنح وحالياً يتواجد في قضاء الفلوجة”.

واشارت المديرية، الى ان “بعض ماينشر من كلام ومقاطع فيديو من أجل كسب رأي وتعاطف المواطنين معهم وهذا الموضوع لايسري على الاجراءات التحقيقية والقانون وذلك لأن لكل فعل مخالف إجراءات قانونية وقد حرصنا كقيادة شرطة على الرد على مثل هكذا منشورات من أجل الايضاح للمواطن”.

تعليقك