ثقافة وفن

إعلامية لبنانية تكشف تفاصيل تسجيل صوتي منسوب لوالد زوج شيرين عبدالوهاب يثير ضجة

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بقضية التسجيل الصوتي المنسوب لحسين حبيب، والد الفنان المصري، حسام حبيب، زوج الفنانة، شيرين عبد الوهاب.
وفي تفاصيل التسجيل الصوتي المنسوب، أشار حسين حبيب فيه إلى “نية نجله الزواج على زوجته”، وأن “نية نجله الزواج على شيرين عبد الوهاب من أجل إنجاب أطفال، وأنه يتحكم في جميع الحسابات المالية لها، وأنها (شيرين) شخصية “ملولة” وتطلب الطلاق باستمرار”.

في حين أن حسين حبيب أكد في تصريحات صحافية أن ما أثير هو “كذب وافتراء”، وأضاف: “ناس عاوزة تخرب بيوت ناس، الله يخرب بيوتهم، ده مش صوتي”.

من جانبها، كشفت الإعلامية اللبنانية، نضال الأحمدية، كواليس التسريب الصوتي لحسين حبيب، الذي حصلت عليه مؤخرا، وقالت معلقة: “استغرق مني وقتا تجاوز الستة أشهر”، مستنكرة نفي والد حسام حبيب، صلته بهذا التسجيل.

وفي تصريحات لصحيفة “الوطن” المصرية، أوضحت نضال الأحمدية قائلة: “حسين حبيب، ليس أمامه سوى هذا الحل، إنه ينفي صوته، لأن نتيجة الصفعة الكبيرة التي تلقاها أو التي ضربها لنفسه في الغطرسة التي تعامل بها، والغطرسة التي مارسها ضد شيرين، وهذه الفقاقيع التي يتعامل بها مع شيرين”.

وتوجهت لحسين حبيب بالقول: “كشفنا عن وجهك الحقيقي، واستطعنا أن نسقط الماسك عن وجهك، وطالما أنت تنفي هذا التسجيل الصوتي، فتستطيع أن تتقدم بشكوى، وعليه في هذه الحالة أن تقدم للمحكمة تقريرا يثبت قولك بأن هذا ليس صوتك، فأنت تعرف أننا في زمن بصمة الصوت.. وعليك أن تُقدم الدليل العلمي الذي لا يقبل الشك”.

وأكملت نضال: “نحن نستطيع أن نواجه، ولا نهرب كما يهرب هو..في السر يقول شيئا وفي العلن يهرب ويدعي شيئًا آخر، ونحن لا نعرفه، ولا نحمل ضده أي ضغينة، ونرجو أن تستفيق شيرين، ونرجو الخير لها”، لافتة إلى أن هدفها كان “الدفاع عن المظلوم وتسديد ضربة للظالم، وهذا حق، أن التسجيل كان عبارة عن اتصالات، وتحدث الرجل بكل أريحية، وما أوقعه في الحديث، هو الاستخفاف بالناس كما يستخف بشيرين”.

تعليقك