سياسة

وزير الخارجيَّة لنظيره الكنديّ: العراق لن يسمح بأن يكون ساحة حرب ويجب احترام السيادة الوطنية

بيان صحفي……

التقى وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، اليوم الاثنين 28 حزيران 2021، وزير الخارجيَّة الكنديّ مارك جارنو، على هامش مشاركته في اجتماع التحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش الإرهابيّ في روما.

وجرى بحث مُستجدّات الأوضاع في العراق، كما تناول اللقاء مُختلِف أوجه العلاقات الثنائيّة، وسُبُل التعاون في شتى المجالات،

وأكّد الوزير حسين، على أهمّية تحقيق الشراكة بين العراق وكندا، مُثمِّناً جُهُود كندا ضمن التحالف الدوليّ لمُحارَبة داعش،
مُشدّداً على أنّ العراق لن يسمح بأن يكون ساحة حرب.

ودعا الوزير، إلى ضرورة احترام السيادة العراقيّة، وإيقاف الانتهاكات، مُشيراً إلى تمسُّك العراق بسيادته وتعزيز ذلك عبرَ ادامة التنسيق والتواصل مع مختلف الأطراف ومن خلال المبادرات والمساعي الدبلوماسيّة،
مُبيّناً، جُهُود الحُكُومة العراقيَّة في مُواجهة ما تبقّى من جيوب الإرهاب، علاوة على دعم العراق في محاربة فكره المتطرف.

كما تطرّق الوزير إلى استعدادات الحُكُومة العراقيَّة لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد وفق معايير وشُرُوط تُعِيد ثقة الشعب العراقيّ بجدوى المُشارَكة السياسيَّة.

من جانبه، اعرب وزير الخارجيَّة الكنديّ عن دعم بلاده لجُهُود العراق في تحقيق الأمن، والاستقرار، مُؤكّداً استمرار التعاون بين البلدين، والعمل على التهدئة، ومنع التصعيد.

وزارة الخارجية
28 حزيران 2021

تعليقك