أمن

اجرام بغداد تكشف حادث قتل غامض بعد حرق الدار لإخفاء معالم الجريمة

اعلنت مديرية مكافحة اجرام بغداد، اليوم الاثنين، كشف حادث قتل غامض بعد حرق الدار لإخفاء معالم الجريمة.

وقالت المديرية، في بيان تلقته الرشيد، انه “بتاريخ ٢٠٢١/٦/٨ أحيلت الى مكتب مكافحة اجرام الكرادة الأوراق التحقيقية الخاصة بقضية احتراق دار في منطقة الزعفرانية واحتراق ووفاة صاحبة الدار وأبنتها الطفلة”.

واضافت، انه “لغموض الحادث، تم تشكيل فريق عمل تحت اشراف وكيل الوزارة لشؤون الشرطة والانتقال الى محل الحادث واعادة كافة الاجراءات التحقيقية والكشف الموقعي في محل الحادث حيث توفرت القناعة بأن الحادث جنائي”.

واشارت المديرية، الى انه “بعد التحري وجمع المعلومات عن بقية افراد العائلة تبين أن المتهم زوج المجنى عليها، وبعد مواجهته بالأدلة الدامغة والبراهين انهار واعترف صراحةً عن قيامه بعملية حرق وقتل المجنى عليهم وذلك لوجود مشاكل عائلية مما دفعه لارتكاب الجريمة”.

وتابعت، انه “جرى عرض الكيفية على انظار قاضي التحقيق الذي قرر توقيف المتهم وفق احكام المادة (406) من قانون العقوبات لينال جزائه العادل”.

تعليقك