أمن

مكافحة الارهاب: وجود قوة من الجهاز في البكرية جاء بطلب من امانة بغداد لحمايتها من التجاوز

اصدر جهاز مكافحة الارهاب، اليوم السبت، بياناً بشأن اتهامات له بتهجير سكان منطقة البكرية في بغداد.

وقال المتحدث بإسم الجهاز صباح النعمان، في بيان تلقته الرشيد، ان “الارض في منطقة البكرية خالية، ومن املاك أمانة بغداد حسب السند الصادر من قبل مديرية التسجيل العقاري – الكرخ الثانية، وتم استحصال الموافقات الرسمية والاصولية لتخصيصها الى شهداء وجرحى جهاز مُكافحة الإرهاب وفق القرار ١٦٨ لعام ٢٠١٤”.

واضاف، ان “جميع العقود الزراعية ملغاة وفق كتاب مديرية زراعة بغداد، وتم رفع دعاوى قضائية من قبل المتجاوزين ضد امانة بغداد تم ردها من قبل القضاء لصالح الامانة واكتسبت الدرجة القطعية”.

واشار، الى ان “قطعة الارض المذكورة خارج المشاريع الاروائية وحسب ماجاء في كتاب وزارة الموارد المائية دائرة التخطيط والمتابعة ولم تخصص لها حصة مائية”.

واكد النعمان، “عدم تبليغ اي مواطن بأخلاء مسكنه في المنطقة اعلاه اطلاقا، وان وجود القوة هو بطلب من الجهة المالكة للارض (امانة بغداد) لحمايتها من التجاوز الغير مشروع وايقافه”.

وختم بالقول، “يحتفظ جهاز مكافحة الارهاب بحقه القانوني في اقامة الدعاوى القضائية بحق جميع من اساء لسمعة الجهاز وشهر به سواء كانوا اشخاص او جهات اخرى”.

تعليقك