محليات

النزاهة تضبط مدير منفذ حدودي يحمل رتبة عميد بتهمة الرشوة

اعلنت هيئة النزاهة، اليوم السبت، ضبط مدير منفذ أم قصر الشمالي ورئيس لجنة المطابقة لتدقيق المعاملات الگمرگيَّة والإعفاء بين المنافذ الحدوديَّة والگمرك فيه بتهمة الرشوة.

وقالت دائرة التحقيقات بالهيئة، في بيان تلقته الرشيد، ان “ملاكاتها في محافظة البصرة، وبعد متابعة وتحرٍّ، تمكنت من ضبط مدير منفذ أم قصر الشمالي الذي يحمل رتبة عميد بتهمة تلقّي رشوة؛ استناداً إلى أحكام القرار  (١٦٠لسنة ١٩٨٣)”.

واوضحت، ان “تحريات ومتابعة ملاكات المديريَّة أسفرت عن ضبط مدير المنفذ بتهمة تسلم مبالغ ماليَّة مقابل تسهيل مرور شاحناتٍ عبر المنفذ بصورةٍ مخالفةٍ للضوابط؛ إذ قادت عمليَّة البحث والتفتيش إلى ضبط مبلغ الرشوة داخل غرفة مكتبه، إضافة إلى مبالغ أخرى لم يتم تحديد مصدرها”.

واشارت الدائرة، إلى أن “ملاكات المديريَّة تمكنت أيضاً من ضبط رئيس لجنة المطابقة لتدقيق المعاملات الگمرگيَّة والإعفاء بين المنافذ الحدوديَّة والگمرك، والذي يحمل رتبة عميد أيضاً، إذ قادت عمليَّة تتبع المتهم إلى ضبط مبالغ ماليَّةٍ في غرفة مكتبه مخبأة في سلة المهملات، وعند سوأله عن مصدر تلك الأموال أنكر معرفته بمصدرها”.

وبيَّنت، ان “عمليَّة ضبط المتهمين (مدير المنفذ ورئيس اللجنة) كانت بموجب مذكرتي ضبطٍ قضائيَّتين، منوهةً بتنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بتفاصيل العمليَّة، معززاً بالمبرزات التي تم ضبطها بالعمليَّة، وعرضه رفقة المتهمين  على قاضي التحقيق المختصِّ؛ الذي قرَّر توقيفهما على ذمَّـة التحقيق”.

وكانت هيئة النزاهة الاتحاديَّة قد عقدت في الثامن من حزيران الجاري الاجتماع الأول المخصص للارتقاء بواقع عمل المنافذ، بمشاركة ديوان الرقابة الماليَّة وهيئة المنافذ الحدوديَّة ومحافظي المحافظات التي تحتضن المنافذ الحدوديَّة والهيئة العامَّة للگمارك.

تعليقك