محليات

النزاهة تضبط تلاعباً وتزويراً بمعاملات نقل ملكية عقارات في نينوى والنجف

كشفت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الثلاثاء، عن تمكُّنها من ضبط حالات تلاعبٍ وتزويرٍ في عددٍ من مُعاملات نقل ملكيَّة عقاراتٍ في مُحافظتي نينوى والنجف.

وقالت دائرة التحقيقات بالهيئة، في بيان تلقته الرشيد، ان “فريق عمل مديريَّة تحقيق نينوى بالتعاون مع مديريَّة التسجيل العقاري نينوى- الأيمن، تمكن من ضبط ( 4) معاملات نقل ملكيَّة عقاراتٍ في عددٍ من المناطق في نينوى تمَّ التلاعب فيها، مُبيّنةً إحتواء تلك المعاملات على أختامٍ مُزوَّرةٍ باسم قطاع الربيع البلدي التابع لمديريَّة بلديَّة الموصل؛ بهدف التهرُّب من دفع مبلغ رسوم الخدمات”.

وأضافت، إنَّ “ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في النجف تمكَّنت من ضبط أصل إضبارة أحد العقارات في ملاحظيَّة التـسجـيل الـعقاريّ في الـمناذرة، فضلاً عن ضبـط نسخـةٍ من الإضبارة التنفيذيَّـة في مديريَّـة تنفيذ المشخاب”.

وأشارت الدائرة، إلى أنَّ “ملاحظيَّة التسجيل العقاري في المناذرة قامت بنقل ملكيَّة العقار خلافاً للقانون؛ كون العقار محجوزاً بموجب كتابٍ صادرٍ عن مديريَّـة تنفيذ المشخاب”.

وأكَّدت، انه “تم تنظيم محضري ضبطٍ بالمبرزات الجرميَّة المضبوطة خلال العمليَّتين اللتين نُفِّذَتا بموجب مُذكَّرتين قضائيَّتين، وعرضهما على السادة قضاة محكمة التحقيق المُختصَّة بقضايا النزاهة في نينوى والنجف، إذ تقرَّر أن يجري التحقيق في العمليَّة الأولى وفق أحكام المادَّة (289) من قانون العقوبات”.

تعليقك