محليات

وزير التخطيط يبحث مع الامم المتحدة معالجة ملف العشوائيات في العراق

بحث وزير التخطيط خالد بتال النجم، اليوم الاثنين، مع المدير التنفيذي لمنظمة الامم المتحدة معالجة ملف العشوائيات في العراق.

وقالت الوزارة، في بيان تلقته الرشيد، ان وزيها استقبل المدير التنفيذي لمنظمة الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (هبيتات) السيدة ميمونة محمد شريف والوفد المرافق لها، الذي ضم المدير الاقليمي للمنظمة الدكتور عرفان علي، ومدير برنامج العراق، وائل الاشهب”.

واضافت، ان “الجانبين بحثا عددا من القضايا المتعلقة بالتعاون المشترك، والبرامج والمشاريع التي تتولى المنظمة تنفيذها ، بالتعاون مع وزارة التخطيط، بوصفها الجهة الوطنية المنسقة بين المنظمات الدولية، والجهات العراقية”، مشيرةً، الى “مناقشة ظروف تنفيذ التعداد العام للسكان، ودور منظمة “هبيتات” في توفير الصور الجوية الحديثة للوحدات الادارية، كما بحث الجانبان الاستعدادات الجارية لتنفيذ المسح الشامل للعشوائيات في عموم العراق، وذلك في اطار خريطة الطريق الخاصة بمعالجة ملف السكن العشوائي، بانتظار اقرار القانون الخاص بذلك من قبل مجلس النواب”.

ولفتت الوزارة، الى ان “الطرفين اتفقا على تشكيل لجنة مشتركة تضم ممثلين عن وزارتي التخطيط، والاسكان والاعمار، والهيأة الوطنية للاستثمار ومنظمة ” هبيتات” لتفعيل مذكرات التعاون والتفاهم الثنائية في مختلف المجالات”.

وتابعت، ان “وزير التخطيط دعا منظمة الامم المتحدة للمستوطنات البشرية، الى دعم جهود الوزارة الرامية لمعالجة ازمة السكن في العراق، وفق السياسة الاسكانية التي تضمنتها خطة التنمية الخمسية ورؤية التنمية المستدامة ٢٠٣٠، موضحاً ان هذا الدعم يمكن ان يتحقق من خلال اعداد التصاميم الحديثة لدور واطئة الكلفة التي تأخذ بنظر الاعتبار متطلبات التنمية المستدامة واستخدام الموارد الطبيعية المتاحة”.

واعلن الوزير، بحسب البيان، “انجاز عدد من المجمعات السكنية واطئة الكلفة، ضمن استراتيجية التخفيف من الفقر، سيتم توزيعها قريباً على مستحقيها وفق المعايير المعتمدة في هذا الشأن”

تعليقك