سياسة

كندا تعلن استعدادها لإرسال فرقٍ لمراقبة سير العملية الانتخابية المقبلة

اعلنت كندا استعدادها لإرسال مراقبين لمراقبة سير العملية الانتخابية المقبلة.

وذكر بيان للخارجية العراقية، تلقت الرشيد نسخة منه، اليوم السبت، ان “وزير الخارجيّة الكنديّ مارك غارنو اكد لنظيره العراقي فؤاد حسين خلال اتصال هاتفي، امس الجمعة، دعم بلاده للمسيرة الانتخابية وترحيبه بقرار مجلس الأمن للأمم المتحدة حول إرسال المراقبين لمراقبة العملية الانتخابية، مُؤكّداً أن كندا مستعده لإرسال مراقبين لمراقبة سير الانتخابات المقبلة، واستمرار دعم حكومته للعراق، والمساعدة في تثبيت الاستقرار، ودور ومساهمات كندا في بعثتي الناتو والتحالف الدولي ضد داعش”.

واضافت، ان “الوزير الكندي اشار إلى أهمية اجتماعات روما المُزمع عقدها نهاية الشهر الحالي والتي يحضرها العديد من وزراء خارجية أعضاء دول التحالف الدولي لمُحارية تنظيم داعش الإرهابيّ، ودعم جُهُود العراق في القضاء على بقايا التنظيم الإرهابيّ؛ وتحقيق بيئة آمنة، ومُستقِرَّة تُساهِم في عودة جميع النازحين إلى مُدُنهم الأصليّة”.

وثمن غارنو، بحسب البيان، “الدور المهم الذي تلعبه الحكومة العراقيّة في تقارب وجهات النظر بين دول المنطقة ومنها العلاقات الإيرانيّة-السعوديّة، لافتاً إلى أنَّ الحكومة العراقيَّة لعبت دور محوريّ في حلحلة الأزمات التي تعرّضت لها المنطقة، وكانت عنصراً فاعلاً في تحقيق التهدئة، وتثبيت الاستقرار”.

وفي جانبه، أعرب الوزير فؤاد حسين عن “تطلّع العراق إلى المزيد من التعاون وتبادل الخبرات، وضرورة التواصل والتنسيق في المجال الدوليّ حول القضايا المشتركة”.

أشارت الوزارة في بيانها، الى ان “الوزير الكندي رحب بالإصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها الحكومة العراقيّة، والتصويت على قانون الموازنة وتحسين العلاقات بين الحكومة الاتحادية وحكومة أقليم كردستان”.

تعليقك