أمن

وزير الداخلية يصدر توجيهاً بشأن الرمي العشوائي والنزاعات العشائرية والجريمة المنظمة

اصدر وزير الداخلية عثمان الغانمي، اليوم الاربعاء، توجيهاً بشأن الرمي العشوائي والنزاعات العشائرية والجريمة المنظمة.

وقال المكتب الاعلامي للغانمي، في بيان تلقته الرشيد، ان “الاخير برفقة نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير الشمري زار محافظة البصرة، اليوم الأربعاء، مع وكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة وعدد من قادة الوزارة، حيث كان في استقبالهم محافظ البصرة اسعد العيداني”.

واضاف، ان “الوزير فور وصوله الى المحافظة زار قيادة شرطة البصرة والتقى بعدد من الضباط والمنتسبين فيها، بعدها توجه الى المنطقة الرابعة لقيادة شرطة حرس الحدود واطلع على الأوضاع الأمنية والواجبات والنشاطات التي يقومون بها، في حين كانت محطته الثالثة هي قيادة عمليات البصرة”.

واكد الغانمي خلال الزيارة، ان “استقرار محافظة البصرة هو استقرار لكل عراقي ويجب الاستمرار في دعم قوات حرس الحدود وعليها تكثيف نصب الكمائن بشكل محكم والتعامل بحزم مع المخربين لخلق بيئة خالية من المخدرات لكونها من اخطر التحديات التي تواجها البلاد”، مشدداً، على “عمل مراكز الشرطة وانهاء الدعاوى ومكافحة الجريمة المنظمة ومكافحة الرمي العشوائي وانهاء النزاعات العشائرية والسيطرة على السلاح المنفلت وفرض القانون وهيبة الدولة والتعامل بحزم مع المجرمين والمخربين وحصر حركة العجلات غير الرسمية وغير القانونية” .

كما اكد الغانمي، بحسب البيان، على ان “من الواجبات والضروريات القصوى في هذه المحافظة حماية أنابيب النفط، وشدد على تفعيل الجهد الاستخباراتي والمحافظة على المواقع الدفاعية في المخافر الحدودية ومكافحة التهريب الاقتصادي والمواد التالفة وضرب تجار المخدرات، موجهاً أيضا خلال لقائه بالقيادات الأمنية بعدة توجيهات من شأنها تعزيز الامن والاستقرار في محافظة البصرة”.

تعليقك