أمن

الناطق بإسم القائد العام: سنرد بقوة على من يستهدف القواعد العراقية

اكد المتحدث بإسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، اليوم الأربعاء، ان القوات العراقية سترد بقوة على من يستهدف القواعد العسكرية، مشيراً أن قاعدة بلد الجوية ولا يوجد بها عناصر التحالف الدولي.

وقال رسول، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، تابعته الرشيد، إن “القوات الامنية مستمرة بمتابعة وملاحقة المجاميع الارهابية وحققت ضربات موجعة خلال عمليات أمنية مركزة على الجهد الاستخباراتي وبتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة”.

وأضاف، أن “ما يخص قاعدة بلد واستهدافها، فهي قاعدة عسكرية وكل من يعمل بها عراقيون سواء من الضباط والمهندسين والفنيين وحتى كوادر الحماية والحراسة”، مشيراً، الى أنه “عند استهداف هذه القاعدة لا نرى فائدة من ذلك كونها قاعدة عسكرية عراقية ولا يوجد بها أي عنصر من التحالف الدولي”.

وشدد رسول، على أنه “سنتابع ونلاحق من يحاول استهداف القواعد العسكرية العراقية”، لافتا الى أن “قواتنا قادرة اليوم على الرد بعزم وقوة على كل من يستهدف المواطنين أو القوات الامنية أو القواعد العسكرية العراقية”.

وبشأن الفراغات الامنية في المناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية وحرس الاقليم، أكد رسول، أن “هناك تنسيقا مع قوات حرس الاقليم لسد الفراغات الموجودة بين خط قوات حرس الاقليم وخط تواجد القوات الحكومة الاتحادية”.

ولفت، الى أن “هذا ما أكدنا عليه خلال اجتماعاتنا ومن خلال العمليات المشتركة والتنسيق العالي بخصوص هذا الموضوع”، موضحاً، أن “الارهاب اليوم هو عدو مشترك سواء باتجاه حرس الاقليم أو باتجاه قوات الحكومة الاتحادية وباتجاه المواطنين”.

تعليقك