أمن

الداخلية تعلن الشروع بحملة لملاحقة مطلقي العيارات النارية بشكل عشوائي

اعلنت وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، شروعها بحملة لملاحقة مطلقي العيارات النارية بشكل عشوائي في عموم المحافظات.

وقالت وكالة الوزارة لشؤون الشرطة، في بيان لها تلقته الرشيد، انه “تنفيذاً لتوجيهات وزير الداخلية عثمان الغانمي، شرعت الأجهزة المختصة في وزارة الداخلية بحملة كبرى ستشمل جميع المحافظات، لملاحقة ومتابعة مطلقي العيارات النارية بشكل عشوائي، ومحاسبتهم وفق احكام المواد القانونية ٤٩٥ ثانيآ من قانون العقوبات العراقي، والقرار ٥٧٠ لسنة ١٩٨٢، وفق احكام المادة ١/٢ من قانون مكافحة الإرهاب،فضلاً عن مصادرة الأسلحة غير المرخصة”.

واضافت، ان “الوزارة ستعمل على تقديم كل من تسول له نفسه العبث بأمن المواطنين وترويعهم دون اي ذنب،الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل،وليكن عبرة لغيره من الأشخاص الذين يحاولون العبث والاخلال بالأمن”.

واوضحت، ان”توجيهات صدرت من وزير الداخلية الى جميع قيادات الشرطة باهمية متابعة المخالفين والقاء القبض عليهم فورآ،وانفاذ القانون بحقهم”، مؤكدة ان “الوزارة دعت الجميع الى التعاون التام للقضاء على هذه السلوك غير الحضاري الذي بات يشكل خطراً حقيقياً على المجتمع العراقي، وله مردود سلبي يشتكي منه المواطنون في مختلف المناطق، في حين ستستمر الحملات التوعوية والتثقيفية بالتعاون مع وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني لإنهاء هذه المشكلة الخطيرة”.

تعليقك