الاخبار العاجلةمحليات

مسرور بارزاني: التهاون في تطبيق الاجراءات الصحية سيفاقم من انتشار فيروس كورونا

قال رئيس حكومة كردستان مسرور بارزاني، اليوم الاحد، ان التهاون في تطبيق الاجراءات الصحية سيفاقم من انتشار فيروس كورونا، دعياً مواطني الاقليم الى الالتزام بالتعليمات الوقائية والبقاء في المنازل.

وذكر بارزاني، في بيان اطلعت عليه الرشيد، “أهيب بجميع المواطنين والسكان في إقليم كوردستان، الالتزام بتعليمات وزارتي الصحة والداخلية لوضع حد لاتساع تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد”.
واضاف، على “الرغم من اتخاذ المؤسسات الحكومية الإجراءات اللازمة كافة وإخطاركم بها، غير أن ما يؤسف له أن الكثير من الأشخاص يخرقون تلك التعليمات وينتهكونها باستمرار، وإنهم بهذه الممارسات يعرضون حياتهم وحياة الآخرين وسكان إقليم كوردستان عموماً الى الخطر”.
واردف، أن “عدد المصابين بالفيروس في إقليم كوردستان وخصوصاً في محافظة السليمانية يتزايد، والسبب يعود الى التغاضي عن الإجراءات وعدم الامتثال لتطبيقها، ولا سيما في المنافذ الحدودية، فالحفاظ على حياتكم أهم من أي مصلحة خاصة”.
وتابع بارزاني، ومن هنا “أرى من واجبي أن أوجه المؤسسات المعنية باتخاذ أشد الإجراءات القانونية تجاه المخالفين الذين يخاطرون بحياة الناس، وتقديمهم للعدالة، راجياً، المواطنين أن يعوا هذه المخاطر وأن يأخذوها على محمل الجد، خاصة وأن الحكومة قد بذلت اقصى ما لديها وستستمر في ذلك بلا هوادة، ومع هذا يتعين علينا مساعدة بعضنا بعضاً، فدور الحكومة والمواطنين يكمل أحدهما الآخر”.

واكد، إن “طاقة النظام الصحي في إقليم كوردستان محدودة، وإن من شأن اتساع رقعة تفشي الوباء أن يفاقم المشاكل، وحينذاك لا ينفع اللوم ولا الندم، لذلك فإن أي استخفاف أو تهاون في هذا الأمر سيؤدي الى نتائج كارثية، ولا بد من جميع الجهات التنازل عن مصالحها الخاصة وأن يضعوا مصلحة المواطنين نصب أعينهم لأن النتائج السلبية للوباء لن تستثني احد”، لذا “اهيب مرة أخرى بالمواطنين أن يشعروا بالمسؤولية وأن يلتزموا بالإجراءات ويحافظوا على حياتهم وأقربائهم وباقي المواطنين، وادعو الى لزوم المنازل في هذه الفترة وعدم الاختلاط والتنقل”.

تعليقك