عربي ودولي

مجلس النواب اللبناني يمنح الثقة لحكومة حسان دياب

نالت الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة حسان دياب، اليوم الثلاثاء، ثقة مجلس النواب بأغلبية 63 نائباً من بين 84 حضروا الجلسة من إجمالي عدد النواب البالغ 128.

أتى التصويت على منح الثقة بعدما أنهى مجلس النواب جلسة مناقشة البيان الوزاري للحكومة في يوم واحد فقط، بالتزامن مع الاحتجاجات والمواجهات بين المحتجين والقوى الأمنية.

وغاب عن جلسة مجلس النواب كتلة حزب “الكتائب” برئاسة النائب سامي الجميل التي تضم 3 نواب وكتلة “العزم” برئاسة نجيب ميقاتي وعدد من النواب المستقلين، فيما امتنع نواب الحزب السوري القومي عن التصويت.

وحظيت الحكومة الجديدة بثقة أبرز الكتل النيابية، وهي “تكتل لبنان القوي” وكتلة “الوفاء للمقاومة” وكتلة “التنمية والتحرير” وكتلة “ضمانة الجبل”.

اما أبرز الكتل البرلمانية التي لم تعط الحكومة الثقة هي كتلة “المستقبل” بزعامة سعد الحريري وكتلة حزب “القوات اللبنانية” بزعامة سمير جعجع وكتلة “الحزب التقدمي الاشتراكي” بزعامة وليد جنبلاط.

وكان موقف “حزب الله” لافتاً في جلسة منح الثقة، بعد إعلان النائب عن كتلة “الوفاء للمقاومة” محمد رعد أن “الحكومة لم تكن خياراً من بين خيارات متعددة، بل تكاد تكون الخيار المتاح لكل من كان ولا يزال يريد تشكيل حكومة في البلاد”، مشيراً، الى أن “هذه الحكومة لا تشبه فريقنا السياسي، إلا أنه لتسهيل مهمة التأليف ارتضينا بها ونحن واثقون أن هناك مساحة من الرؤى القابلة للتفاهم، بين مكوناتها، يمكن أن تتوسع لاحقا وفقا لجهودنا وتعاوننا جميعا”.

وتشهد لبنان أزمة سياسية حادة، منذ بدء الاحتجاجات الشعبية المناوئة للحكومة في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، دفعت حكومة سعد الحريري إلى تقديم استقالتها، وتمكن حسان دياب من تشكيل الحكومة اللبنانية بعد ثلاثة أشهر من حركة الاحتجاجات الشعبية.

تعليقك