الاخبار العاجلة

نائبة عن سائرون تدعو إلى تأطير الاتفاقية العراقية الصينية بجملة من الضمانات

دعت النائبة عن كتلة سائرون النيابية انعام الخزاعي، اليوم الثلاثاء، إلى تأطير الاتفاقية العراقية الصينية بجملة من الضمانات والشروط لضمان التنفيذ الامثل ، مبينةً، أنها تقدم مخرجاً مناسباً من المأزق التنموي الراهن.

وقالت الخزاعي في بيان تلقته الرشيد، إن الموازنة العامة أخفقت كأداة لتخصيص الايرادات النفطية في تحقيق الاهداف الاقتصادية العليا من تشغيل واستقرار ونمو اقتصادي بسبب نسب الانجاز الهزيلة للموازنة الاستثمارية والتي لم تتجاوز 30% كمتوسط لطيلة السنوات السابقة، مشيرةً، إلى إن ضعف تنفيذ الموازنة الاستثمارية رغم تعدد الحاجات الملحة للمدارس والمستشفيات والطرق والجسور وغيرها من الخدمات العامة كان نتيجة حتمية لثلاث عوامل هي الفساد الحكومي واتباع موازنة البنود فضلاً عن ضعف الشركات المنفذة.

وأكدت الخزاعي، إن الاتفاقية العراقية مع الصين قدمت مخرجاً مناسباً من المأزق التنموي الراهن اذا ما تم تنفيذها بالشروط والضمانات اللازمة، لافتةً، إلى إن صادرات العراق النفطية لغاية الشهر الماضي كانت (3.650.000) برميل يومياً وبالتالي فإن (100) الف برميل أي ما نسبته 2.7% من الصادرات النفطية اليومية تودع في حساب الشركتين الصينتين ليس بالأمر الكثير خصوصاً إذا ما قورنت بالمليارات المهدورة في الموازنات الاستثمارية سنوياً.

أوضحت النائبة عن سائرون، إن اتساع نطاق البطالة وضعف الانتاج الوطني وتراجع معدلات النمو الاقتصادي فضلاً على البنية التحتية الهشة جميعها مضاعفات ونتائج لمشكلة سوء تخصيص الموارد النفطية في البلاد، داعيةً، إلى تأطير الاتفاقية العراقية الصينية بجملة من الضمانات والشروط لضمان التنفيذ الامثل للاستثمارات الصينية ووفقا للأوليات الملحة بقصد تحقيق العدالة الاجتماعية والرفاهية الاقتصادية واعتمادا على معيار المحرومية.

تعليقك