الاخبار العاجلةعربي ودولي

ألمانيا تعتزم إجراء محادثات مع إيران لتجنب التصعيد بعد اغتيال سليماني

صرح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الاحد، عن عزمه في الأيام المقبلة بدء حوار مع إيران واستخدام جميع الأدوات المتاحة لمنع تصعيد الوضع عقب مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في بغداد.

ونقلت صحيفة "بيلد آم سونتاغ" عن ماس، قوله: "في الأيام المقبلة، سوف نستخدم كل الأدوات للتصدي لمزيد من التصعيد في الوضع في الأمم المتحدة، وفي الاتحاد الأوروبي وفي الحوار مع شركائنا في المنطقة، وكذلك في الحوار مع إيران".
وأشار ماس، إلى أنه كان على اتصال وثيق صباح يوم الجمعة، بزملائه البريطانيين والفرنسيين ورئيس دائرة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

وحذر وزير الخارجية الألماني، من مخاطر التصعيد غير المنضبط بعد أن أصبح الوضع "لا يمكن التنبؤ به" عقب وفاة قاسم سليماني.

وقال: "يجب على الجميع أن يدركوا الآن أن أي استفزاز يمكن أن يؤدي إلى دوامة عنف لا يمكن السيطرة عليها وعواقب لا يمكن التنبؤ بها بالنسبة للمنطقة بأسرها وكذلك على أمننا في أوروبا".

وأضاف ماس: "هدفنا واضح، أولاً: تجنب التصعيد العسكري. ثانياً: الحفاظ على استقرار ووحدة العراق. ثالثاً: ضمان أن تنظيم داعش (المحظور في روسيا) نتيجة لهذه التحولات لن يحصل على أرض مرة أخرى".

تعليقك