الاخبار العاجلة

حقوق الانسان: الاعتداء على البعثات الدبلوماسية في العراق تتكرر دون أي موقف حكومي

أكد عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان علي البياتي، اليوم الاربعاء، ان ظاهرة الاعتداء على البعثات الدبلوماسية اصبحت تتكرر في العراق دون أي موقف حكومي، فيما بين ان العراق اذا رغب بقطع علاقاته مع أي دولة فيتم ذلك عبر الطرق الدبلوماسية.
وقال البياتي في بيان تلقته الرشيد، "نؤكد ان التظاهر حق مشروع للمواطن العراقي وهو اساس النظام الديمقراطي ولا بد من احترام مطالب المواطن العراقي مهما كانت والتعامل معها عن طريق الآليات الدستورية والقانونية".
واضاف، "من أهم أسباب ديمومة التظاهرات وتحقيقها لمطالبها هو الحفاظ علَى سلمية التظاهرات وحسن تنظيمها ووحدة ووضوح مطاليبها".
وبين البياتي، "لا يوجد ما يبرر الأعتداء علَى المتظاهرين الا في حالات الضرورة القصوى والدفاع عن النفس َوبطرق تتجنب الضرر الكبير وفق المباديء والمعايير الدولية للأمم المتحدة"، لافتاً، الى انه "من مسؤلية الحكومة حماية التظاهرات لتجنب الاصابات والضرر على الممتلكات العامة  والتفاض مع المتظاهرين لتهدئة الأوضاع كما هي مسؤوليتها حماية جميع البعثات الدولية المتواجد في العراق بشكل رسمي وبموافقة الدولة".
واشار عضو مفوضية حقوق الانسان، الى ان "قضية الاعتداء علَى السفارات والقنصليات والبعثات الدبلوماسية أصبحت ظاهرة للأسف تتكرر في العراق الجديد بدون اي موقف حكومي واضح غير الاستنكار وهذا يضر بكل تأكيد بموقف العراق دوليا، فإن كانت هنالك اي رغبة بقطع العلاقات مع أي دولة حسب ماتقتضي مصلحة العراق فهو من حق العراق بكل تأكيد ولكن وفق الطرق الدبلوماسية المرسومة دوليا".

تعليقك