محليات

رئيس كتلة برلمانية: لا قيمة لاي اتفاق سياسي ينهي الازمة الا بموافقة جهتين

أكد رئيس كتلة بيارق الخير محمد الخالدي، ان اي اتفاق سياسي لا يحل الأزمة الحالية التي يمر بها العراق، الا بموافقة جهات محددة عليه.
الخالدي قال، إن سبب الأزمة التي يمر بها العراق، هي احزاب السلطة، فكيف تكون هي من تضع الحلول، خصوصا أن أي حل تطرحه، يكون بعيد عن مطالب المتظاهرين، وكذلك المرجعية. وبين: انه لا اتفاق يحقق نجاح وينهي الأزمة، الا بعد موافقة، جهتين شرعيتين هما الشعب العراقي، وخصوصا المتظاهرين، وكذلك المرجعية، ودون موافقة تلك الجهات لا نجاح لأي اتفاق أو حلول، وحتى الجهات التي اتفقت على آخر وثيقة تدرك انها لن تفلح بحل الأزمة.

تعليقك