محليات

البرلمان يُطالب عبدالمهدي بمراجعة الملف الأمني وتقييم الخطط بعد تفجير مدينة الصدر

امنيا، طالب نائب رئيس مجلس النواب بشير الحداد رئيس الحكومة عادل عبد المهدي بمراجعة الملف الأمني وتقييم الخطط الموضوعة لحماية العاصمة، على أثر تفجير داعش الإرهابي في مدينة الصدر الخميس الماضي الذي راح عدد من الشهداء والجرحى
الحداد أعرب عن استيائه الكبير لتكرار الخروقات الأمنية في بغداد ونينوى، والتي أربكت الأوضاع العامة، وباتت تثير المخاوف لدى المواطنين، والخشية أن تضعف الثقة بقدرات الأجهزة الأمنية والعسكرية، لاسيما في شهر رمضان المبارك التي اصبحت من الضروري الى تعزيز الاستقرار الأمني، مشيرا الى إن المرحلة المقبلة تتطلب المزيد من الجهود لكل الجهات والأطراف لتثبيت الأمن والمضي بمرحلة البناء والإعمار وإنهاء ملف النازحين وعودة العوائل إلى ديارهم

تعليقك