محليات

إحصائية أممية عن النازحين في العراق وكشف حالة جديدة

أكملت المنظمة الدولية للهجرة في العراق مؤخرًا مجموعتين من الدراسات المتناغمة التي بحثت العوامل الكامنة وراء النزوح المطول في العراق وكذلك إمكانيات اندماج العائلات النازحة في المجتمعات المضيفة.
وكشفت النتائج بأن واحد وستين بالمئة من النازحين داخليا يعتبرون حاليًا من النازحين الذين طال أمد نزوحهم، مما يعني أنهم نزحوا منذ أكثر من ثلاثة سنوات، ومعظمهم تقريبًا معرضون لخطر النزوح المطول، مشيرة الى ان السبب الرئيسي الذي ذكره النازحون داخليا للبقاء في النزوح هو منازلهم المدمرة في مجتمعاتهم الأصلية، حيث يشكل هذا السبب عقبة امام العودة لقرابة اثنين وخمسين بالمئة من النازحين خارج المخيم وبنسبة ثمانية وثلاثين بالمئة من النازحين المقيمين داخل المخيم
والجدير بالذكر ان أكثر من ستة ملايين عراقي نزح منذ اندلاع الصراع مع داعش في عام الفين واربعة عشر مازال هناك أكثر من مليون وسبعئة الف شخص في حالة نزوح

تعليقك