محليات

الصدر: ستة عشر عاماً والشعب مهمشا والعراق يُحكم من خارج الحدود

قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أن ستة عشر عاماً منذ سقوط “الدكتاتور صدام” والشعب مهمشاً، مشيرا إلى أن “الميليشيات” ما زالت تتحكم بقرار الحكومة.
وقال الصدر في مقال أن “ستة عشر عاماً وما زال العراق يعاني الويلات.. ويلات الحروب والافات والفقر والفساد والظلم والانحلال والانحراف وتفشي الجهل والظلام وقمع الحريات واستغلال الدين بما لا يرتضيه عقل فضلا عن الشرع”. وأوضح الصدر، أن “ستة عشر عاماً ومازال فكر البعث متفشياً في أوساط الحكم والتمسك بالكراسي والمناصب والعمل على تجذير الحزب والتجمعات السياسية”. وبيّن أن “ستة عشر عاماً ولا زال الشعب مهمشاً فلا هو مطالب بحقه ولا الذين يعتلون الحكم يسعون لخدمته وتوفير مستلزماته الحياتية الضرورية فضلاً عن مستلزمات الرفاهية له”.

تعليقك