محليات

الأمم المتحدة: منظمة عراقية حملت شركة أمنية بريطانية مسؤولية نهب كنائس تاريخية في الموصل

قالت بعثة الأمم المتحدة في العراق ‘يونامي’ في تقرير لها السبت إن منظمة حمورابي العراقية لحقوق الإنسان اتهمت الشركة الامنية جي فور اس البريطانية بعد قيامها بعمليات تطهير المخاطر المتفجرة من غير الحصول على تفويض من الجهات الكنائسية لكنيستين آثاريتين في حوش الخان في منطقة الميدان في مدينة الموصل.
البعثة أكدت أنها تأخذ هذه الإدّعاءات على محمل الجد، وترحّب بالمزيد من التحري، وهي مستمرة في دعم حكومة العراق والعمل معها عن كثب بخصوص هذه الواقعة، مشددة على حرصها لحماية جميع المواقع الأثرية والدينية والتاريخية خلال إجراء عمليات التقييم والتطهير.
وأكد مسؤولون في مدينة الموصل حدوث عمليات تخريب وسرقات طالت آثارًا ومخطوطات ووثائق وكتبًا أثرية خلال عمليات رفع أنقاض عدد من الكنائس التاريخية في الموصل.

تعليقك