تقارير

جلسات دون كابينة والاعذار ذاتها

جلسة تلو الاخرى والكابينة الوزارية لاتزال غائبة عن جدول اعمال جلسات البرلمان، فيما يبدو ان الكتل السياسية غير جادة في حسم هذا الموضوع قريبا.

تعليقك