تقارير

التسقيط والاتهام لغة سائدة بين الكتل رغم الحديث عن تفاهمات

على الرغم من دعوات الاصلاح والاعمار للنهوض بالبلاد الا ان لغة التسقيط والاتهام لاتزال حاضرة في المشهد السياسي لاسيما فيما يتعلق باكمال الكابينة الوزارية.

تعليقك