محليات

المرجعية تحذر من تحول البلد الى سوق للصراع على المصالح الخاصة

عبدالمهدي الكربلائي

حذرت المرجعية الدينية العليا، من تحول البلد الى سوق للصراع على المصالح الخاصة.
ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي قال خلال خطبة صلاة الجمعة في كربلاء ان السياسي الذي يؤثر مصالح بلده على مصالح حزبه ويعتبر مصلحة البلد مقدمة على مصالحه الحزبية والشخصية، جدير بالثقة بوطنيته، ومن هو عكس ذلك غير جدير بالثقة وسيسهم بانعدام الاستقرار والسلم والأمان في البلد، موضحا أن بعض المجتمعات ومنها المجتمع العراقي تعاني من تقديم المصالح الخاصة على المصالح العامة في الكثير من شؤون الحياة، ومنها التعدي على الحقوق والأموال العامة والتقصير والإهمال في الأداء المهنية والوظيفية وتقديم المصالح الحزبية والقومية الضيقة على المصالح العامة، وتغليب التعصب العشائري والحزبي والديني على الانتماء الوطني.

تعليقك