تقارير

مطالبات بتشريع قانون التخلي عن الجنسية المكتسبة.. وسياسيون متورطون بالفساد يتخذونها وسيلة للحماية

تعود المطالبات النيابية بتشريع قانون التخلي عن الجنسية المكستبة، وهذه المرة بعد تنازل رئيس الجمهورية برهم صالح عن جنسيته الاجنبية لكون الدستور يمنع كل من يشغل منصبا سياديا او امنيا التمتع بجنسيتين، الامر الذي فتح الباب على مسؤولين سابقين وحاليين لم يتنازلوا عن جنسياتهم الاجنبية والبعض اتخذها وسيلة لحمايته على تورطه بملفات الفساد.

تعليقك