محليات

الاتحاد الوطني: ماجرى في كركوك تطبيق للقانون

رد الاتحاد الوطني الكردستاني على اتهامه بالخيانة من قبل رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، فيما أكد إن هذا الاتهام حصل بعد خسارة البارزاني منصب رئاسة الجمهورية.
القيادية في الاتحاد ريزان الشيخ ديلر قالت، إن ،البارزاني سيخسر كل شيء كونه يسعى إلى تحقيق مصالحه الشخصية دون مصلحة الشعب والحافظ عليه، فضلا عن عدم حبه للشعبين الكردي والعراقي، مبينا أن ،ما جرى في كركوك العام الماضي ليس خيانة إنما تطبيق القانون وفرض سيطرة السلطة الاتحادية عليها.
وأضافت الشيخ ديلر، إن ،الاتهامات التي وجهها البارزاني للاتحاد بالعمالة والخيانة حصلت بعد خسارته منصب رئاسة الجمهورية، متسائلة ،لماذا يقاتل البارزاني في الوقت الحالي للحصول على عدد من الوزارات إذ إن الحكومة الحالية محتلة والاتحاد خائن وعميل.

تعليقك