محليات

في ذكرى فرض القانون.. البارزاني يهاجم الاتحاد الوطني ويتحدث عن ليلة ظلماء

عاجل

هاجم رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني، الاتحاد الوطني الكردستاني في ذكرى عمليات فرض القانون في محافظة كركوك، متهما اياه بـ”الخيانة”.
البارزاني قال في بيان بمناسبة الذكرى الأولى لعمليات فرض القانون في كركوك، إن ،السادس عشر من تشرين الأول يوم مظلم في تاريخ شعب كردستان وهو اليوم الذي تمت فيه خيانة آمال وطموحات شعب مظلوم بشكل دنيء، حيث تم التلاعب بمصير شعبنا عبر أيادٍ داخلية بصورة لا وجدانية، ففي إطار مؤامرة وقعت الأرض التي تم الحفاظ عليها بدماء الآلاف من أبناء هذا الوطن تحت الاحتلال والتدمير والإساءة لمقدسات شعب كردستان”.
وأضاف البارزاني، أنه “كان يتوقع جميع الاحتمالات، لكن أن تقوم أيادٍ داخلية بطعن شعب كردستان في ظهره بهذه الطريقة كان امر مستبعد”، مؤكدا أنهم ،أرادوا (في اشارة للاتحاد الكردستاني) كسر إرادة الشعب المتجسدة بالحرية ورسالة السلام والتعايش عبر الخيانة والاحتلال واستخدام القوة المفرطة.
ودعا البارزاني جميع الأطراف إلى “احترام تاريخ شعب كردستان وحقوقه، فالسياسية الشوفينية والإنكارية معدومة الجدوى ولن ينتج عنها سوى الحروب والتخلف، مشددا على أنه “من غير الممكن المساومة على الهوية الكردستانية لكركوك.

تعليقك