محليات

حركة التغيير تحمل الاتحاد الوطني ورئيس الجمهورية مسؤولية مقتل مواطنين اثنين في السليمانية

هوشيار عبدالله

حمل النائب عن حركة التغيير هوشيار عبد الله، الاتحاد الوطني الكردستاني ورئيس الجمهورية برهم صالح مسؤولية مقتل مواطنين اثنين في السليمانية.
عبد الله قال، انه ،من المؤسف ان تسبب اطلاق العيارات النارية للتعبير عن الفرح بتولي برهم صالح منصب رئيس الجمهورية، استشهد شخصان في السليمانية واصابة آخرين بجروح، مبينا أنه ،في الوقت الذي نستنكر فيه وندين بشدة هذا الاسلوب غير الحضاري، نؤكد بأن دماء الشهداء والجرحى في رقبة الاتحاد الوطني الكردستاني وخصوصا برهم صالح. وطالب عبد الله ،باتخاذ اجراءات صارمة تجاه الأحزاب الميليشاوية التي لاتعرف طريقة للاحتفال سوى اطلاق العيارات النارية وقتل المواطنين الأبرياء، لافتا الى ان ،هذا الاسلوب تكرر عدة مرات في الاونة الأخيرة، وقد حصل أثناء التعبير عن الفرح بالحصول على منصب رمزي نرى أنه لايستحق قطرة من دماء أي مواطن في اقليم كردستان. وحمل عبد الله ،الاتحاد الوطني الكردستاني وبرهم صالح المسؤولية عن دماء الشهداء والجرحى. وكان مديرية شرطة محافظة السليمانية، ان ،الاحتفالات في المحافظة واطلاق النار عشوائي في الهواء بمناسبة فوز برهم صالح برئاسة الجمهورية، تسببت بمقتل شخصين واصابة اثنين اخرين بجروح.

تعليقك