محليات

المعارضة الكردية: صراع الحزبين الحاكمين سيسهل تسلمنا رئاسة اقليم كردستان

أكدت الجماعة الإسلامية الكردستانية، صراع حزبي البارتي واليكتي على منصب رئيس الجمهورية سيسهل للمعارضة الكردية توحيد صفوفها وانتزاع رئاسة الإقليم من البارزاني.
القيادي في الجماعة الإسلامية حسين إسماعيل قال، إن ،الاتفاقات المبرمة بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي للاستيلاء على كردستان وباقي المناصب ونهب خيرات كردستان اضافة الى بطش حكومة الاقليم طيلة الفترة السابقة أضعفت باقي الأحزاب الكردية وأصاباتها بالتشضي. وأضاف اسماعيل، ان ،اختلاف الحزبين فيما بينهما بانت ملامحه من خلال ترشيحهما شخصيتين لمنصب رئيس الجمهورية وصراعهما عليه، مشيرا الى ان ،الأمر فرصة للأحزاب الكردية لتوحيد صفوفها وانتزاع رئاسة الإقليم من سيطرة البارزانيين وتعديل النظام السياسي في كردستان. واكد اسماعيل، أن ،الامر يتطلب جهودا كبيرة من خلال المشاركة الواسعة بالانتخابات وتوحيد صفوف المعارضة الكردية.

تعليقك