محليات

القوات الامنية تدخل حالة استنفار أمني تحسبا لاي طارئ على الحدود بين ديالى وصلاح الدين

عززت القوات الامنية من اجراءاتها على الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين بعد رصد حركة عجلات تنظيم داعش الارهابي.
رئيس المجلس المحلي لناحية العظيم محمد العبيدي قال ان القوات الامنية المشتركة والحشدين الشعبي والعشائري في أطراف ناحية العظيم شمال بعقوبة دخلت حالة الاستنفار القصوى بعد رصد حركة لعجلات تنظيم داعش في حوض مطيبيجة على الحدود الادارية بين ديالى وصلاح الدين، مضيفا ان رصد حركة عجلات داعش واختفائها بسرعة دليل واضح على وجود معاقل لخلايا داعش في حوض مطيبيجة . مطالبا المؤسسة العسكرية بتنفيذ عملية عسكرية واسعة لتطهير المنطقة من العصابات الارهابية.

تعليقك