محليات

عضو بالحكمة ينتقد تداول أنباء كاذبة عن انسحابات من نواة الكتلة الاكبر ويصفها بـ”غير المؤثرة”

نفى عضو تيار الحكمة عبدالله الزيدي، ما يتم تداوله من اخبار بشأن “انسحابات كبيرة” من بعض اطراف نواة الكتلة الاكبر، وفيما عدها بأنها محاولات “لخلط الاوراق”، أكد أن الانسحابات لا تتجاوز “أصابع اليد الواحدة” ولن تؤثر على منهج النواة.
الزيدي قال إن هناك روايات واخبارا يتم تداولها عن انسحابات كبيرة من بعض اطراف نواة الكتلة الاكبر، في وقت ان الحقيقة هي عكس هذا تماما، وان النواة متماسكة، وهناك رغبات من اطراف اخرى للانضمام اليها ، موضحا أن خروج البعض ممن يعدون على اصابع اليد الواحدة هو امر يقوي النواة ولا يضعفها ولن يؤثر على منهجها ورؤيتها للمرحلة المقبلة. واضاف الزيدي، أن محاولات خلط الاوراق ونشر الاخبار الكاذبة لن تنفع العملية السياسية او الشعب العراقي المطالب بالخدمات ، لافتا الى أن الحديث عن لقاءات لبعض القادة والخروج بمواقف بعيدة عن الواقع وتحويل تكهنات وتحليلات الى صورة ذهنية لدى المتلقي على انها واقع حال، هي امور نستغربها وعلى المتبني لها الابتعاد عن هكذا اساليب لن تخدم اي طرف وستضر بالعملية الديمقراطية في العراق وتقلل من المصداقية والمهنية.

تعليقك