محليات

محمود عثمان يؤكد وجود ضغوط امريكية وايرانية على الاحزاب الكردية لتشكيل الكتلة الاكبر

كشف القيادي الكردي محمود عثمان ان الامريكان يدفعون الاحزاب الكردية وخاصة ( الحزب الديمقراطي الكردستاني ، والاتحاد الوطني الكردستاني ) الى التحالف مع ائتلافي النصر وسائرون ، في المقابل توجد ضغوطات ايرانية على تلك الاحزاب من اجل التحالف مع دولة القانون والفتح، وبالتالي توجد ضغوط كبيرة على الاحزاب الكردية في الفترة الحالية.
عثمان اوضح ” ان الاحزاب الكردية طرحت مجموعة شروط ، هي ليست جديدة ، منها ادارة الدولة ، والنظام السياسي والشراكة وقضية كركوك ، والمادة مئة واربعين ، وسيكون قرار انضمامها مع من يطبق مطالبها وفق ضمانات محددة ، وقبل موعد انعقاد جلسة البرلمان الجديد في الثالث من الشهر المقبل، مشيرا الى ان الاحزاب الكردية سترد على ما طرحه وفد كتلة نواة الكتلة الاكبر خلال ثمان واربعين ساعة ، بعد ان يتم عقد اجتماع مع دولة القانون والفتح الذي سيبعث وفدا الى اربيل خلال الساعات القليلة المقبلة “.

تعليقك