ثقافة وفن

تتويج أول امرأة داكنة البشرة بلقب ملكة جمال بريطانيا

وصفت أول امرأة سمراء البشرة تتوج بلقب ملكة جمال بريطانيا العظمى بأن بأنه “إنجاز عظيم”.
وقالت دي-آن كنتيش روجرز إن دخولها ضمن منافسات المسابقة العالمية “أفضل تجربة في حياتي”.

وتمثل الفائزة بهذه الجائزة، التي تقام منذ 66 عاما، بريطانيا في مسابقة ملكة جمال الكون.
وبالتالي، ستمثل دي-آن بريطانيا في مسابقة ملكة جمال الكون السابعة والستين في وقت لاحق من هذا العام.

وقالت: “لقد أدركت أنني لم أفز بهذه الجائزة بصفتي دي-آن فقط، ولكن بصفتي امرأة سوداء أيضا”.
وأشارت الفتاة، البالغة من العمر 25 عاماً، إلى أنها تلقت العديد من رسائل التهنئة منذ فوزها بالمسابقة، بما في ذلك رسائل من أمهات نيابة عن بناتهن.
وقالت: “لقد تواصل معي بعض الأفراد بصفتي الشخصية فقط ليبلغوني بأن فوزي بالمسابقة يبدو وكأنه فوز لهم أيضا”.

وأضافت: “عندما اقتربت المنافسة، بدأت أشعر بحجم ما يمكن أن يعنيه حصولي على التاج، ليس للسيدات السمروات فقط، ولكن لبريطانيا ككل”.

تعليقك