محليات

قائد عمليات ديالى يصف حادثة الطريق السياحي بـ”الغادرة”

قائد عمليات ديالى الفريق الركن مزهر العزاوي

وصف قائد عمليات ديالى الفريق الركن مزهر العزاوي، حادثة طريق السياحي جنوب المحافظة بانها “غادرة”، فيما نفى ان تكون عملية “ثأر الشهداء” وراء ماحصل.
العزاوي قال إن حادثة مقتل سبعة مدنين ابرياء على طريق ب‍عقوبة – بغداد السياحي جنوب ديالى في ساعة متأخرة من مساء يوم امس جريمة غادرة ودنيئة ، مؤكدا تشكيل لجنة تحقيق فورية لكشف ملابسات ماحصل وبيان هوية الجناة. ونفى العزاوي، ما تناقلته بعض وسائل الاعلام على ان انشغال القوات الامنية بعملية ثأر الشهداء العسكرية هو السبب في وقوع حادثة الطريق السياحي، مؤكدا ان الطريق ممسوك من قبل قطعات مشتركة وهو مؤمن منذ سنوات. ولفت الى ان التحقيقات في الحادثة تجري بوتيرة متسارعة وستعرض نتائجها فورا الانتهاء منها، داعيا الى الحذر من الوقوع في فخ الشائعات المغرضة، مؤكدا بان كل طرق ديالى مؤمنة ولم تؤثر على خطط حمايتها عملية ثار الشهداء العسكرية التي انطلقت منذ ثلاثة ايام لتعقب داعش في حمرين ومناطق اخرى.

تعليقك