محليات

وزارة الداخلية تدعو الجميع الى التعاون لنزع السلاح وحصره بيد الدولة

بدورها، ذكرت وزارة الداخلية انها تدرك ان الامن مسؤولية تضامنية مشتركة تقع ‏على عاتق الجميع، بدءا من المواطن البسيط إلى مختلف فعاليات المجتمع العراقي ‏باحزابه وعشائره ومنظمات المجتمع المدني ومثقفيه وسياسييه ، الى كل العناوين ‏الرسمية وغير الرسمية
‏الوزارة قالت في بيان لها ان عيون وزارة الداخلية ترنو إلى كل نفس وطني عراقي مخلص ينطلق ‏ليعلن دعمه لمشروعها الذي يتلخص في حصر السلاح بيد الدولة والعمل بأن يكون ‏القانون هو الفيصل في كل شيء، وتقدمت الوزارة متمثلة بوزيرها قاسم الأعرجي لشكرها ‏وتقديرها للسيد مقتدى الصدر بعد البيان الذي أطلقه ودعا فيه الوزارة إلى القيام بحملة ‏لحصر السلاح بيد الدولة ، مؤكدة أنها ماضية بعزم لا يلين لاتخاذ كل ما من شأنه ‏حفظ أمن وسلامة المواطن ومحاربة الظواهر المسلحة غير القانونية بشكل عادل في ‏اية بقعة من تراب العراق يتطلب فيها هذا العمل.‏

تعليقك