عربي ودولي

اندفاع الحمم في منطقة التصدع الشرقي الأدنى لبركان كيلاويا في هاواي

بدأ بركان كيلاويا في نفثِ الحمم في جزيرة هاواي الكبرى ليصبح أكثر خطورة حيث تدفقت الصخور المنصهرة في المحيط يوم الأحد وأطلق الحمم نحو السماء مما تَسببَ في أول إصابة كبيرة.
وبدأ بركان كيلاويا في الثورة قبل أكثر من أسبوعين ليُحرق عشراتِ المنازل، ويُجبرَ آلافَ السكان على الفرار كما تَسببَ في انتشار الغيوم الرمادية مما دفع المسؤولين إلى توزيع الأقنعة.
وتسببت التفاعلات بين الحمم ومياه البحر في اندلاع سحابة من البخار الممتزجة بحمض الهيدروكلوريك وجزيئاتِ الزجاج الناعمة التي يمكن أن تُسبب أذىً في الجلد والعينين ومشكلاتٍ في التنفس. وامتد ضباب الحمم إلى 24 كيلومترا إلى الغرب حيث تدفقت الحمم إلى المحيط على الساحل الجنوبي من الجزيرة الكبيرة.

تعليقك