عربي ودولي

وزير خارجية فرنسا: الضربة العسكرية لسوريا تمت استنادا لأدلة

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، إن هناك مشروع قرار أممي أمام مجلس الأمن للمطالبة بإرسال فوري لبعثة إلى دوما للتعرف على المسؤول عن الضربة الكيميائية فى سوريا
واكد لودريان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكرى ان البعثة كان من المفترض أن تذهب الى سوريا في العاشر من شهر من نيسان الحالي الا أن روسيا مارست الفيتو وتسبب ذلك فى منع وصول البعثة، موضحا أن الأمم المتحدة شددت على ضرورة تفكيك السلاح الكيميائب في سوريا، مشيرا الى وجود أدلة لوجود هجوم كيميائي كبير في سوريا.

تعليقك