محليات

التغيير تجدد رفضها للموازنة وتستمر بمقاطعة جلسات البرلمان

جددت كتلة التغيير الكردية تأكيدها على رفض الموازنة بصيغتها الحالية ومقاطعتها جلسات مجلس النواب حتى ادراجها المطالب المتعلقة بنسبة الاقليم ومحافظة حلبجة ورواتب البيشمركة وموظفي الاقليم.
نائب رئيس الكتلة امين بكر قال خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى مجلس النواب، إن قيام رئيس المجلس سليم الجبوري بأدراج الموازنة الاتحادية ضمن جدول اعمال جلسة يمثل خرقا واضحا للنظام الداخلي وتجاوزا على جميع الاتفاقات السابقة التي حصلت في وقت سابق، مضيفا إن كتلة التغيير لديها رغبة بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي لاجتماع يعقد في القاعة الدستورية لمناقشته حول النقاط الخلافية بالموازنة والملاحظات حولها. واشار بكر إلى أن الجبوري قام بطريقة غريبة بادراج الموازنة في جدول الاعمال من خلال تصويت دون نصاب قانوني رغم علمه اليقين بأن ممثلي المكون الكردي ومعهم ممثلي المكون السني لديهم تحفظات ومطالب تقدموا بها لانصاف الجماهير.

تعليقك