محليات

الامن البرلمانية تعزوا عمليات التهريب الى سطوة المليشيات والاحزاب على المنافذ الحدودية

عزا رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية حاكم الزاملي، الخميس، عمليات التهريب وانتشار المخدرات إلى “سطوة الميليشيات” والأحزاب المتنفذة على المنافذ الحدودية.
الزاملي قال، إنه ،بعد عزل المنافذ الحدودية عن وزارة الداخلية وربطها بمجلس الوزراء ابتعدت عن المتابعة والمراقبة والمحاسبة واصبحت تتمتع بالحصانة، مبيناً أن ،أبوابها أصبحت مشرعة أمام إدخال الارهابيين والمواد المخدرة والأمراض الخطيرة كالإيدز وانفلونزا الطيور.
واضاف الزاملي، أن ،المنافذ الحدودية تخضع الآن للميليشيات تحت غطاء الأحزاب المتنفذة الأمر الذي يتسبب بإهدار ملايين الدولارات، لافتاً إلى انه ،كلما اقترب موعد الانتخابات انتشر النفعيين والجهات التي تسيطر على هذه المنافذ من اجل كسب الأموال لتغطية نفقات الدعايات الانتخابية وشراء الذمم.
ودعا الزاملي ،القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي إلى ،القيام بحملة عسكرية حقيقية لبسط هيبة الدولة في جميع المنافذ البحرية والبرية والجوية.

تعليقك